صناع الخير للتنمية

 

بداية جديدة تمنحها مؤسسة صناع الخير للتنمية للحالات التي تعاني من فقدان النظر، ولديها بصيص من الأمل لرؤية نور الحياة من جديد، لكنها غير قادرة على تحمل تكاليف العلاج، فتتحمل المؤسسة كل التكاليف وتساعدهم في استعادة نظرهم.

 

"آية" حالة من حالات كثيرة صدقت وعود "صناع الخير" بمجرد أن سمعت بنشاط مبادرة "عنيك في عنينا" لمكافحة مسببات العمى، والتي تنظمها المؤسسة في كافة ربوع الجمهورية للقضاء على مسببات العمى بمصر في 2020.

 

تواصل والد آية مع مسئولي مؤسسة صناع الخير من خلال الصفحة الرسمية للمؤسسة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" لمساعدتها على استعادة نور عينها. وبالفعل تم التواصل مع الحالة وتوجيهها لأكبر مستشفيات العيون وبعد الكشف وإجراء الفحوصات تبين حاجتها إلى عملية زراعة قرنية والتي تتكلف أكثر من 30 ألف جنيهًا.

 

"سمعنا عن صناع الخير والإنجازات التي تحققها من خلال مؤتمر للمؤسسة نقله الراديو، وتم التواصل مع المسئولين وفعًلا تم تحديد موعد لنا، وبعد 7 سنوات قضتهم آية في العمى قد يكون الله كتب لها استعادة النور من خلال تلك المؤسسة" هكذا تحدث والد آية عن كيفية تواصله مع المؤسسة وثقته في تنفيذ وعودها.

 

أما الطبيبة رانيا صبحي، المتابعة لحالة آية، قالت إن حالة آية عبارة عن عتامة بالقرنية ووجود التصاقات بالعدسة المزورعة بالعين، وخلال العملية تم إزالة القرنية المعتمة والعدسة وإزالة للجسم الزجاجى الأمامي".

 

هكذا وتستمر مؤسسة صناع الخير في دورها التنموي والخيري بمساعدة غير القادرين على أعباء الحياة.

 

67103282_473008143457878_1211067428990091264_n_(1).jpg

البوم الصور