صناع الخير للتنمية

    تاريخ الخبر : 26 , سيتمبر , 2019

     

    "بداية جديدة وحلم تحقق" هكذا هو الحال لأسرة كاملة طالما عانى أفرادها من فقدان النظر، إلا أن مفارقات القدر لعبت الدور في حياة تلك الأسرة وغيرت حياتهم ومنحتهم الأمل من جديد من خلال "مبادرة عنيك في عنينا" والتي تطلقها مؤسسة صناع الخير للتنمية لمكافحة مسببات العمى.

     

    البداية كانت باكتشاف قوافل "عنيك في عنينا" بقرية شارونة مركز مغاغة بمحافظة المنيا حالة الأشقاء الخمسة لتتحرك على الفور وتبدأ رحلة العلاج. وبعد الفحص والتشخيص تبين أنهم مصابين بإصابات مختلفة بالعيون ويحتاجون جميعًا لزرع قرنية، وبالفعل تم إجراء العملية لاثنين منهم قبل ثلاثة شهور من الآن بمستشفى الرواد للعيون، ليتمكنوا من رؤية نور الحياة من جديد، ويصبحوا عائلين لأسرتهم.

     

    واستكملت مبادرة "عنيك في عنينا" مسيرتها بإجراء الفحوصات الطبية لباقي الأشقاء وتم إجراء العمليات لهم أيضًا يوم الخميس الموافق 26 سبتمبر 2019، لتنجز المبادرة مهمتها على الوجه الأكمل، وتنقذ أسرة كاملة من العمى، وتمنحها أمل وحياة جديدة.

     

    يتحدث الوالد قائلًا:"تزوجت وأنجبت 7 أطفال اكتشفت أن 6 منهم يعانون من مشاكل مختلفة بالعين ويحتاجون إلى عملية زرع قرنية، لكن الحالة المادية لنا لم تساعدنا على علاجهم، إلى أن وفقنا الله برؤية صناع الخير، وتبنت حالة أطفالي وبالفعل تم إجراء العمليات لهم وتمكنوا من الرؤية مرة أخرى".

     

    البنات الثلاثة عبرن عن سعادتهم بأمل جديد كتب لهم ليصبحوا مثل جميع أصدقائهم يرون النور، يعتمدن على أنفسهن في تنفيذ ما يحتاجون إليه لا ينتظرون دعم أحد أو نظرة شفقة لهم.

     

    ولم تكن تلك القصة هي نهاية الرحلة لمسيرة "صناع الخير"، حيث تستمر مبادرة "عنيك في عنينا" في إطلاق قوافلها الأسبوعية بكافة محافظات الجمهورية، وتوقيع الكشف الطبي على جميع الأهالي وصرف الأدوية بالمجان، وتحويل من يستحق إلى إجراء العمليات في حالة تطلبت حالته، وذلك في أكبر مستشفيات العيون. وتتحمل المبادرة كافة التكاليف بداية من الكشف والعلاج والعمليات، حيث تصل تكلفة عملية زراعة القرنية الواحدة حوالي 30 ألف جنيهًا.

     

_(9)(5).jpg