صناع الخير للتنمية

    تاريخ الخبر : 19 , نوفمبر , 2019

     

    أضافت هذا الأسبوع مبادرة "أولادنا في عنينا" للكشف على طلاب المدارس، والتي تنظمها مؤسسة صناع الخير للتنمية والمصرف المتحد برعاية وزارة التربية والتعليم نشاط طبي جديد إلى أنشطتها الطبية في مجال الكشف على طلاب المدارس وهو التوعية بطرق انتشار العدوى بالتعاون مع مستشفى المعلمين ونيوهارت لإدارة وتشغيل المستشفيات والمراكز الطبية.

     

    وأكد هاني عبد الفتاح، المدير التنفيذي لصناع الخير، أن التعاون مع مستشفى المعلمين ونيوهارت هذا الأسبوع في إضافة نشاط التوعية بطرق مقاومة انتشار العدوى إلى أنشطة الكشف على أمراض العيون والأنيميا والسكر التي تقدمها "أولادنا في عنينا" لطلاب المدارس جاء استجابة لدعوة منظمة الصحة العالمية لتخصيص الأسبوع الثالث من شهر نوفمبر للتوعية بطرق مقاومة انتشار العدوى كأحد أنجح الوسائل في الحد من الإسراف في استخدام المضادات الحيوية وبالتزامن مع أنشطة طبية توعوية مماثلة تنظم في معظم دول العالم بداية من الأمس الاثنين الى الأحد 25 نوفمبر الحالي.

     

    وأشار عبد الفتاح، إلى أن "أولادنا في عنينا" ومستشفى المعلمين ونيوهارت نفذتا نشاط التوعية بطرق مقاومة العدوى أمس الاثنين ضمن أنشطة قافلة أولادنا في عنينا التى تم تنظيمها أمس واستهدفت الكشف على مدرسة أباظة بقرية أباظة بمركز يوسف الصديق بالفيوم وكذلك أولياء الأمور.

     

    وأشار الدكتور بهاء أبو زيد، مدير مستشفى المعلمين، بأن اختيار توعية طلاب مدارس قرى الفيوم لتكون الفعالية الأولى في فعاليات أسبوع التوعية تأتي تأكيدًا على اهتمام مستشفى المعلمين بصحة الطلاب في مراحل تعليمهم المختلفة والمعلمين في كافة المناطق الجغرافية التي يعيشون فيها.

     

    من جانبه أكد الدكتور محمد ماهر، المدير التنفيذي لنيوهارت لإدارة المستشفيات والمراكز الطبية، أن فعاليات أسبوع التوعية سوف تشمل بجانب توعية طلاب المدارس والمعلمين تنظيم فعاليات توعية داخل المستشفى تستهدف الفريق الطبى بالمستشفى حول أحدث الطرق العالمية في مواجهة العدوى وآليات الترشيد في استخدام المضادات الحيوية، وكذلك تنظيم ندوات توعية تستهدف جمهور المترددين على المستشفى من المرضى ومرافقيهم لتوعيتهم بهذا الشأن.

     

1ac8a36a-2779-4ee6-bcf6-475e9338d10e.jpg

البوم الصور